الخميس، أكتوبر 21، 2004

 

خيبة

أتى لي بأسئلة الامتحان المُسَرّبة لنقرأها سويّاً ونحلّها، وكاد أن يُجنّ حين قُلت له -بكلّ صدق- إنّني لا أريد أن أفقد مُتعة حلّ الامتحان، وإلاّ فكيف سأعرف مُستواي الحقيقي؟


 

حُكّامنا! ـ

ـ
" يا أخي جميع مشكلاتنا- نحنُ العرب- هي حُكّامنا الّذين ابتلانا الله بهم" قالها وهو يرشُف الشاي بصوتٍ أشبه بحفيف أشجار الخريف، ثمّ انهالَ على طفله الصغير بصفعةٍ ارتجف لها بدني النحيف وصرخ: "يا ابن الـ... قلت لك مائة مرّة لا تهزّ يدي والشاي الساخن بها، ولا تقاطعني وأنا أكلّم عمّو"
ـ



الثلاثاء، أكتوبر 19، 2004

 

إجماع الخُبَراء! ـ

أجمع عشرة خُبراء التقوا في الطابق الأوّل من البناية أنّ ادّعاءات الشاب الساكن بالدور العاشر حول وجود عيون مياه خلف الجدار المقابل إنّما هي ادّعاءات لا مجال لها من الصحّة، وأكّد الخُبراء أنّهم استندوا في قرارِهم على أحدث أجهزة الكشف عن المياه الجوفيّة.
ـ

This page is powered by Blogger. Isn't yours?



1::